اختر الملف المراد تحميله

 
العودة   منتديات فني > فني - الإعلام والتوعية العامة
اسم العضو
كلمة المرور
التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع المنتديات مقروءة

فني - الإعلام والتوعية العامة لعرض موضوعات إعلامية وتوعيوية عامة

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 09-05-2009, 11:11 PM   #1
دكتور طارق قزاز
مشرف فني عام
 
الصورة الرمزية دكتور طارق قزاز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 1,466
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى دكتور طارق قزاز إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى دكتور طارق قزاز إرسال رسالة عبر مراسل Skype إلى دكتور طارق قزاز
افتراضي حامل الماء (السقا) الحكيم

.......




قصة السقى الحكيم



يحكى أن سقا امتهن حمل الماء في بلاد الهند له جرتان كبيرتان معلقتان على طَرفي عصا حملها على رقبته، وكانت إحدى الجرتين فيها شق صغير بينما الأخرى سليمة تعطي نصيبها من الماء كاملا بعد نهاية مشوار طويل من النبع إلى البيت، أما الجرة المشققة دائما ما تصل في نصف عبوتها, استمر هذا الحال يومياًًً لمدة عامين، وكانت الجرة السليمة فخورة بإنجازاتها التي صُنعت من أجلها وقد كانت الجرة المشققة خَجِلة من عِلتها وتعيسة لأنها تؤدي فقط نصف ما يجب أن تؤديه من مهمة وبعد مرور عامين من إحساسها بالفشل الذريع خاطبت حامل الماء عند النبع قائلة: أنا خجلة من نفسي وأود الاعتذار منك إذ إني كنت أعطي نصف حمولتي بسبب الشق الموجود في جنبي الذي يسبب تسرب الماء طيلة الطريق إلى منزلك ونتيجة للعيوب الموجودة فيّ تقوم بكل العمل ولا تحصل على حجم جهدك كاملا.



شعر حامل الماء بالأسى حيال الجرة المشقوقة وقال في غمرة شفقته عليها: (عندما نعود إلى منزل السيد أرجو أن تلاحظي تلك الأزهار الجميلة على طول الممر) وعند صعودهما الجبل لاحظت الجرة المشقوقة بالفعل أن الشمس تأتي من خلال تلك الأزهار البرية على جانب الممر، وقد أثلج ذلك صدرها بعض الشيء ولكنها شعرت بالأسى عند نهاية الطريق حيث إنها سربت نصف حمولتها واعتذرت مرة أخرى إلى حامل الماء عن إخفاقها الذي قال بدوره: (هل لاحظت وجود الأزهار فقط في جانبك من الممر وليس في جانب الجرة الأخرى؟ ذلك لأني كنت أعرف دائما عن صدعك وقد زرعت بذور الأزهار في جهتك من الممر وعند رجوعي يوميا من النبع كُنتِ تعملين على سقيها ولمدة عامين كنت أقطف هذه الأزهار الجميلة لتزيين المائدة، ولو لم تَكوني كما كُنتِ لما كان هنالك جمال يُزيِّن هذا المنزل.



* (الحكمة) المعنى الجميل في القصة: أن البشر جبلوا على عدم الكمال والنقص لذا فالعاقل يجب أن يتقبل الآخرين على علاتهم ... وكم هو رائع أن نأخذ الجانب المشرق في كل شيء وأن نستفيد مما هم عليه بحب وود مع محاولة توجيه جوانب النقص بأساليب التغيير الهادئة المتزنة.



.....
__________________
الدكتور/ طارق بكر قزاز

دكتور طارق قزاز غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2009, 09:50 PM   #2
حمام مكة
مشرف فني
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 1,096
افتراضي رد: حامل الماء (السقا) الحكيم

قصة رائعه ولو كل البشر تعاملوا مع بعضهم على هذا الاساس لتعايش الناس في هدوء ومحبه مشكور ويعطيك العفية
__________________


سبحان الله وبحمده *** سبحان الله العظيم
حمام مكة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 16-02-2010, 07:48 PM   #3
Maman
مشرف فني
 
الصورة الرمزية Maman
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
المشاركات: 345
افتراضي رد: حامل الماء (السقا) الحكيم

اكيد السقا الحكيم دا حامل الماء هو نفسه السقا الا عاجبتني لوحته من ابداع الفنان د.طارق قزاز
ياريت تتحط اللوحه هنا عشان نتزوق جمال الفن الادبي والتشكيلي
__________________
Maman غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة


جميع الأوقات بتوقيت GMT +4. الساعة الآن 12:30 PM.


Powered by vBulletin Version 3.6.8
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.

تـعـريب » فريـق الدعـم العربـى

كامل الحقوق محفوظة والمقالات المنشورة تعبر عن أصحابها